التخلص من الخمول والتعب Leave a comment

نبذة عن الخمول والتعب

يعتبر الخمول والتعب من الحالات الطبيعية التي يشعر بها الإنسان بعد القيام بمجهود ما، وغالبا ما يزول هذا التعب بعد أخذ قسط من الراحة و الاسترخاء، ولكن بعض الأشخاص يعانون من شعور دائم بالخمول و التعب دون معرفة الأسباب الحقيقية الكامنة وراء هذا الشعور و الذي يسبب لصاحبه العديد من المشاكل المتفاقمة بصورة مستمرة حيث يؤثر على قدرته على مواصلة العمل و الدراسة أو تحمل مسؤوليته في أي موقع كان وقد يخجل البعص من أن يصرح بأن مشكلته هي مجرد الكسل خشية سخرية الاخرين منه فيضطر إلى اختلاق أسباب وأعذار وهمية تبرر اهماله في عمله أو غيابه عن الدراسة وتعطل أحواله.

أسباب الخمول والتعب

يعتقد كثيرون بأن قلة النوم هو السبب الوحيد للشعور بالتعب والإرهاق الدائم، وهذا صحيح لكن النوم هو ليس السبب الوحيد لذلك، فعلى الرغم من أهمية النوم وحصول الجسم على قسط كافي من النوم والراحة، إلا أنه يوجد الكثير من الأسباب الأخرى المختلفة التي تؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق منها:

عدم ممارسة الرياضة يعتقد كثيرون بأن النشاط والحركة هو الذي يؤدي إلى التعب، وهذا صحيح عندما يقوم الإنسان بممارسة أعمال شاقة تحتاج إلى الكثير من الجهد، فمن الطبيعي أن يشعر بالتعب، لكن لا يمكن أن تؤدي التمارين الرياضية لهذا، لذلك فهي مهمة وضرورية جداً ويجب الحفاظ على ممارستها يومياً وبشكل منتظم، بحيث تساعد على تنشيط الدورة الدموية وأعضاء وأجهزة الجسم المختلفة، و تمكنها من القيام بوظائفها بالشكل الصحيح، وهذا بدوره يمكن الإنسان من ممارسة يومه بأقل تعب ممكن.

عدم شرب الماء الطبيعي و المطلوب هو تناول ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يوميا، حتى يمنح الجسم رطوبة كافية ويحميه من الإصابة بأمراض و مشاكل مختلفة كالجفاف ونقصان حجم الدم، كما أنه غني بمجموعة من المعادن والأملاح الضرورية للجسم حتى يقوم بوظائفه الحيوية المطلوبة. نقص الحديد يؤدي الحديد العديد من الوظائف للجسم مثل إيصال الأكسجين إلى خلاياه وعضلاته المختلفة، وزيادة قدرة الإنسان على التركيز، لذلك عندما يكون مستوى هذه العنصر في الجسم قليلا سيشعر بالتعب وعدم القدرة على ممارسة وظائفه بشكل طبيعي وسليم، فبالتالي يجب الحفاظ على حصول الجسم عليه من مصادر غذائية مختلفة أبرزها الخضار واللحوم والمكسرات.

إهمال وجبة الفطور تعتبر وجبة الفطور الوقود الأساسي للجسم حتى يتمكن من ممارسة يومه بشكل طبيعي، بحيث تساعد العناصر التي يحصل عليها الجسم خلالها على ضخ الدم وكذلك الأكسجين إلى الخلايا والعضلات، وبالتالي قيامه بعمليات التمثيل الغذائي بشكل طبيعي، كما أنها تقلل من كميات الطعام المتناولة بقية اليوم وبالتالي التقليل من الوزن، وينصح دائماً أن تكون هذه الوجبة غنية بالخبز، والبيض، والزبدة، والعصير الطبيعي. فقر الدم يعتبر فقر الدم أي ” نقص الحديد وبعض الفيتامينات الأساسية كفيتامينات ب1 وب2 وب6 وب12 وغيرها سببا رئيسيا في شعور الإنسان بالخمول و التعب العام، وعدم القدرة على بذل أي مجهود بدني، حيث يظهر عليه آثار الشحوب واصفرار الوجه والتعرق المستمر بعد عمل أي مجهود بسيط للغاية، ويمكن علاج هذه المشكلة بزيادة نسبة الحديد والفيتامينات بتحسين النمط الغذائي مع تناول المكملات الغذائية المتوافرة في الصيدليات، لتعويض نقص المعادن والفيتامينات في الجسم حتى يستعيد نشاطه وحيويته بسرعة. تخلص من الخمول والتعب ممارسة التمارين الرياضية بصورة مستمرة، فالرياضة تعمل على تنشيط الدورة الدموية في الجسم.

الابتعاد عن تناول الأطعمة الدسمة والوجبات الجاهزة فهي تسبب الخمول والكسل. الحصول على قسط كاف من النوم، فالنوم الكافي يزيد من القدرة على أداء الوظائف والمهام بشكل طبيعي. الابتعاد عن الضغوطات النفسيّة التي قد تسبب الاكتئاب والذي بدوره يسبب الخمول، وعدم الرغبة بالقيام بأيٍ من النشاطات المختلفة.

العمل على أخذ حمام بارد، والإبتعاد عن استخدام الماء الساخن عند الاستحمام، فهو يسبب الشعور بالكسل والرغبة في النوم، بينما الماء البارد يعمل على تنشيط الأوعية الدموية وبالتالي زيادة النشاط والحيوية.

شرب القهوة التي تتواجد فيها مادة الكافيين التي تعتبر منشّطاً طبيعياً. التخلص من الوزن الزائد، فالسمنة تعمل على الإصابة بالكسل، وعدم القدرة على التحرك، وممارسة النشاط اليومي الروتيني.

شرب كميات كبيرة من الماء، فقد أثبتت الدراسات أن نقص السوائل في الجسم يؤدي إلى الشعور بالخمول والكسل والتوتر.

أثبتت الدراسات أن الوضوء يعمل على تدليك أعضاء الجسم المختلفة وبالتالي التخلص من الخمول والتعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *